[


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثمراسلة الادارهمركز رفعالتسجيلدخولتسجيل دخول

شاطر | 
 

 تُــُفُــُسُــُيُــُر صُــُۅرة آلُــُمُــُسُــُډ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القبطان
بينات المدير
بينات المدير
avatar


الجنس : ذكر
الوطن :
مدينتى : الاسماعيلية
الهواية الهواية :
الاوسمه : المدير العام

المهنة :
المزاج المزاج :
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1246
عدد النقاط عدد النقاط : 10573

مُساهمةموضوع: تُــُفُــُسُــُيُــُر صُــُۅرة آلُــُمُــُسُــُډ   7th يونيو 2013, 4:44 am

بسم الله و الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث
رحمةً للعالمين سيدنا محمد وعلى آله
وصحبه ومن تبعه إلى يوم الدين
أما بعد
اهلا يا
زائر
اتمنا من الله أن تكون بخيرواحسن حال
يسر فريق منتدى سفينة ابناء الاسلام
ان يقدم لك


تُــُفُــُسُــُيُــُر صُــُۅرة آلُــُمُــُسُــُډ

سُـ‘ـُفُـ‘ـُيُـ‘ـُنُـ‘ـُة آبُـ‘ـُنُـ‘ـُآء آلُا سُـ‘ـُلُـ‘ـُآمُ
سورة المسد
1
((تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ)) أي خسرت يداه، وهذا من جهة أن ما ارتكبه من الإثم كان بيديه، كما قال الرسول لعروة "بارك الله في صفقة يمينك."حين كان البيع بيده، و"تب" الثاني تأكيد للأول، أي خسرت يداه وخسرت.

سُـ‘ـُفُـ‘ـُيُـ‘ـُنُـ‘ـُة آبُـ‘ـُنُـ‘ـُآء آلُا سُـ‘ـُلُـ‘ـُآمُ
سورة المسد
2
((مَا أَغْنَى عَنْه)) أي عن أبي لهبُ ((مَالُهُ)) أي ما نفعه في دفع العذاب عنه ((وَمَا كَسَبَ)) أي ما عمل من الكفر والآثام وإيذاء الرسول، و"ما" موصولة عائدها محذوف، أي ما كسبها.

سُـ‘ـُفُـ‘ـُيُـ‘ـُنُـ‘ـُة آبُـ‘ـُنُـ‘ـُآء آلُا سُـ‘ـُلُـ‘ـُآمُ
سورة المسد
3
((سَيَصْلَى)) في الآخرة، أي يدخل النار ملازما لها ((نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ)) أي اشتعال وتوقد، وكما كان هو "أبا لهب"، باعتبار أن وجنتيه محمرتان كأنهما ملتهبتان من شدة البريق.

سُـ‘ـُفُـ‘ـُيُـ‘ـُنُـ‘ـُة آبُـ‘ـُنُـ‘ـُآء آلُا سُـ‘ـُلُـ‘ـُآمُ
سورة المسد
4
((وَامْرَأَتُهُ)) أي تبت وخسرت امرأته، أعني ((حَمَّالَةَ الْحَطَبِ)) وسميت بهذا الإسم لأنها كانت تحمل الشوك كما تقدم، ونصب "حمالة" على الذم، كما قال ابن مالك:
واقطع أو اتبـع إن يكن معيــنا بدونها أو بعضها اقطع معلناوارفع أو انصب إن قطعت مضمرا مبتدأ أو ناصـباً لن يظـهرا

سُـ‘ـُفُـ‘ـُيُـ‘ـُنُـ‘ـُة آبُـ‘ـُنُـ‘ـُآء آلُا سُـ‘ـُلُـ‘ـُآمُ
سورة المسد
5
((فِي جِيدِهَا)) أي في جيد امرأته - أم جميل، وكانت أخت "أبي سفيان"، المعروف ((حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ)) هو "الليف"، فقد كانت تعلق الحبل المشدود على الأشواك بعنقها، ويحتمل أن يكون "وامرأته" مبتدأ و "في جيدها" خبره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sfentalaslam.yoo7.com
 
تُــُفُــُسُــُيُــُر صُــُۅرة آلُــُمُــُسُــُډ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: رحله الى الجزيره الاسلاميه :: شاطىء القرآن الكريم والحديث الشريف-
انتقل الى:  
اجمل الصفحات الاسلاميه على الفيس بوك
ينصح باستخدام متصفح الفايرفوكس

غير مسجل
لحظة من فضلك
هذا الموقع وقف لله تعالى ...... نسأل الله عز وجل ان يجعله خالص الوجهه الكرى حقوق النسخ محفوظه لكل مسلم هذا الموقع لا ينتمي إلى أي جهة سياسية ولا يتبع أي طائفة معينة إنما هو موقع مستقل يهدف إلى الدعوة في سبيل الله وجميع ما يحتويه متاح للمسلمين على شرط عدم الإستعمال التجاري وفي حالة النقل أو النسخ أو الطبع يرجى ذكر المصدر ملاحظة :كل مايكتب فى هزا المنتدى لا يعبر عن راى ادارة الموقع او الاعضاء بل يعبر عن راي كاتبه فقط

معلومات عنك ايها العضو

IP

تلاوات 2
FacebookTwitter